الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


مثقف دوت كوم :: الأقسام الإسلامية :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة

شاطر

الأربعاء 30 ديسمبر 2015, 10:51 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 998
تاريخ التسجيل : 27/12/2015
التقييم : 3000
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-bnat.com
مُساهمةموضوع: بين الأمل ... والأجل ... هل أحسنا العمل ..؟


بين الأمل ... والأجل ... هل أحسنا العمل ..؟



يامن بدنياه اشتغل ** وغره طول الأمل






الموت يأتي فجأة ** والقبر صندوق العمل






نقطع رحلة عمرنا يحدونا الأمل ... نلهث سريعاً في جنبات الحياة






نركض سريعاً .. نلهث وراء آمالنا وننسى آجالنا .. نعمر دنيانا .. ونخرب آخرتنا





ننسج خيوط الوهم والهم والحزن والفراغ حول حياتنا .. نتطلع بشغف نحو دنيانا نريد أن نستزيد منها ..






ولا ندرك أنها كالبحر كلما ازددنا منها شرباً ازددنا عطشاً .. ونغفل عمّا خلقنا له ونشوه وجه الحياة







بتصرفاتنا ... نسوف في التوبة .. وما أحلم الله عنا حيث يمهلنا وقد تمادينا في الذنب ويسترنا





كم من راحل ودعناه وبدمع العين بكيناه ثمّ ألهتنا الدنيا ونسيناه وانغمسنا في الملذات






وركضنا وراء الشهوات وسرنا في طريق نرقب الأمل ونجري خلفه





دون الحذر أنّ هناك حفرة سنقع فيها كما وقع غيرنا ..؟ فهل من معتبر وهل من متعظ ..؟





كلماتي ليستْ يأس من الحياة ... ولا انقطاع من الأمل .. ولا نظرة سوداوية






لكنها كلمات قلب مكلوم يشعر بذلك كله يريد أن يتحرر من الدنو ليحلق في العلو





يريد أن يستضيء بالنور ويبعد عن الظلمة يريد





أن يحيا ليحيا وتكون له بعد الحياة حياة ...





الدنيا ليست سيئة إنْ أحسنا العمل فيها ...






قال الرسول صلى الله عليه وسلم :





"يا إخواني لمثل هذا اليوم فأعدوا"






يحدثنا البراء رضي الله عنه فيقول:



كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة






فجلس على شفير القبر فبكى حتى بل الثرى ثم قال :

"يا إخواني لمثل هذا اليوم فأعدوا".






و كتب عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه إلى أناس من أصحابه :





"أوصيكم بتقوى الله العظيم واتخذواالتقوى والورع زادا فإنكم في دار عما قريب تنقلب بأهلها والله يسألكم عن الفتيل والنقير والقطمير.






لا بد علينا أن نذكر الموت والقبر لأنه لا مفر منه
لقوله عز وجل :


" كل نفس ذائقة الموت "





وقوله جل وعلا :

" كل من عليها فان "






إن صندوق العمل يجب أن يُملأ بالصالح من العمل .. دون غفلة أو كسل..





وقبل أن يأتي الأجل






:





أحسن الله أعمالنا وختم بالصالحات أعمارنا





الموضوع الأصلي : بين الأمل ... والأجل ... هل أحسنا العمل ..؟ // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : الرمال العربية






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top