برنامج إحصاء القرآن الكريم - الإصدار الثاني المصحح



تم بفضل الله تصحيح بعض الأخطاء الطفيفة في البرنامج وهذا هو الإصدار الثاني المصحح والمدقق - نرجو من الإخوة المهتمين إعادة تحميل البرنامج بعد حذف البرنامج القديم (الإصدار الأول):

لتحميل البرنامج (الإصدار الثاني) على ملف مضغوط حجمه 2.8 ميغابايت


اضغط هنا



لتحميل إصدار جديد يتضمن إمكانية ترميز الحروف للباحثين اضغط هنا

(في هذا الإصدار الثاني قمنا بتدقيق قاعدة البيانات مرة جديدة وقمنا بتصحيح كلمة (يعملون) الواردة في الآية رقم 96 من سورة الحجر لتصبح (يعلمون) وهو الصحيح، مع العلم أن هذا الخطأ المطبعي لا يؤثر على عمليات الإحصاء، كذلك قمنا بحذف الفراغ في كلمة (و راكم) [هود: 92] لتصبح مصححة هكذا (وراكم)، وبالمثل حذفنا الفراغ في كلمة (و جدتها) [النمل: 24]، لتصبح (وجدتها). طبعاً هذا الخطأ ورد أثناء فصل واو العطف، ولكن مع دمج الواو لا يوجد مثل هذا الخطأ. وطبعاً هذا الخطأ لا يؤثر على إحصاء الحروف بل على إحصاء الكلمات فقد أصبح عدد كلمات القرآن مع فصل واو العطف 86966 كلمة.يقول تبارك وتعالى: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر: 17]. هذه الآية تؤكد أن القرآن ميسر للبحث والدراسة والتدبر والحفظ بشكل كبير جداً.. ومن تيسير الله تعالى أن هيأ أسباب ظهور مثل هذا البرنامج الذي كان بمثابة حلم بالنسبة لي طيلة سنوات...)

المعضلة الكبرى كانت في كتابة نص قرآني على الكمبيوتر بحيث يكون مطابقاً مئة بالمئة للمصحف الشريف. حيث إن كثير من المحاولات بُذلت من عدد من المختصين وكان هناك بعض الأخطاء التي تفقد البرامج السابقة مصداقيتها.
ولكن بعد كتابة النص القرآني ومطابقته على المصحف بالرسم العثماني، وكذلك مطابقته كلمة كلمة وحرفاً حرفاً على المصحف الإلكتروني الذي أصدره مجمع الملك فهد في المدينة المنورة، تبين أن عدد حروف القرآن حسب الرسم الأول هو 322604 وهذا هو العدد الصحيح .. عند هذه النقطة اطمأن قلبي لنشر البرنامج بعد أن سخر الله لهذا العمل إخوة كرام من مصر والجزائر وسورية والأردن... ظهر هذا العمل للوجود بفضل الله تعالى وكرمه.
يعتبر هذا البرنامج الأول من نوعه بهذه الإمكانيات ويتميز بسهولة الاستخدام وسرعة إنجاز العمليات الإحصائية وبنفس الوقت يتميز بحجمه الصغير أثناء التحميل والذي لا يتجاوز 2.8 ميغا بايت.. وهذا يجعله سهل الانتشار وبخاصة أنه برنامج مجاني تماماً... فليس هناك أي حقوق نشر سوى الدعاء لمن ساهم في هذا العمل النافع بإذن الله.
قواعد إحصاء الحروف
تم اعتماد القواعد التالية في هذا برنامج "إحصاء القرآن الكريم"، وذلك بشكل يتفق مع الرسم الأول للقرآن، وهو الرسم الذي كُتب بين يدي النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.
1- الهمزة لا تحصى لأنها لم تكتب في الرسم الأول وهو الرسم العثماني كما نرى في مخطوطات القرآن الأولى. لاحظوا معي هذه الصفحة من القرآن الكريم من إحدى المخطوطات الأولى للقرآن، لا يوجد همزة أو علامات تشكيل ولا يوجد أي شيء سوى الحروف:


مخطوطة للقرآن الكريم بالرسم الأول وهي محفوظة في المكتبة المركزية بالقاهرة. , ونلاحظ أنها لا تحوي أي نقط أو همزات أو علامات تشكيل، تحوي "الحروف فقط" وكتب في هذه الصفحة قوله تعالى:
(الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آَثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ * لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ *آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ) [البقرة: 283-284].
2- لكي يكون عملنا دقيقاً ومتفقاً مع الرسم الأول للقرآن فقد اعتمدنا القواعد ذاتها التي اعتمدها رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتابة النص القرآني. فأحرف اللغة العربية الموجودة في القرآن هي 28 حرفاً وهي:
ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي
ونلاحظ أن الهمزة غير موجودة في هذه الأحرف ولذلك لن نعتبرها حرفاً، أي أننا سنكتب كلمة (اؤْتُمِنَ) هكذا (اوتمن) ، كلمة (السَّمَاوَاتِ) تكتب في الرسم الأول (السموت) من دون ألف، كلمة (وَمَلَائِكَتِهِ) تكتب حسب الرسم الأول هكذا (و مليكته).. أيضاً كلمة (يَشَاءُ) سوف تكتب حسب الرسم الأول من دون همزة هكذا (يشا)... وهكذا.
ملاحظة: ننصح بشدة بضرورة الاطلاع على النص القرآني حسب الرسم الأول من خلال تصفح آيات القرآن في هذا البرنامج والاطلاع على طريقة هذا الرسم بشكل جيد، وذلك لتسهيل عمليات البحث والإحصاء التي يرغب الباحث القيام بها من خلال هذا البرنامج.
3- حرف الألف له شكل واحد في الرسم الأول للقرآن، ولذلك سوف نعتبر أي حرف من هذه الحروف " ا أ إ آ " هو حرف ألف بغض النظر عن الهمزة ومكانها. مثلاً سوف نكتب كلمة (آَثِمٌ) هكذا (اثم)، وكلمة (الْأَرْضِ) هكذا (الارض)...
4- القاعدة ذاتها تنطبق على حرف الواو فحرف "و" وحرف "ؤ" سوف يعد واواً بغض النظر عن الهمزة. فمثلاً سوف نكتب كلمة (وَالْمُؤْمِنُونَ) هكذا (و المومنون)... وهكذا.
5- القاعدة ذاتها تنطبق على حرف الياء ولذلك سوف نعد أي حرف من هذه الحروف "ي ى ئ ـئـ ئـ " ياء بغض النظر عن الهمزة. كذلك النبرة التي لم يُكتب فوقها شيء نعدها ياءً أيضاً. مثلاً سوف نكتب كلمة (شَيْءٍ) هكذا (شي)، وسوف نكتب كلمة (أولئِكَ) هكذا (أوليك) بالياء... مثلاً عبارة (وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) سوف تُكتب (و الله علي كل شي قدير)... وهكذا.
6- بالنسبة للهاء فسوف نعدّ التاء المربوطة "ة" هاء لأنها لم تُنقط في الرسم الأول وهي في الأصل هاء وليست تاء. ولذلك سوف نكتب كلمة (الشَّهَادَةَ) هكذا (الشهده)... بالهاء ومن دون ألف كما أقرها النبي صلى الله عليه وسلم...
7- هناك كلمات كثيرة كُتبت بطريقة خاصة تختلف عن الإملاء الحديث، مثلاً كلمة (بِأَيْدٍ) كُتبت بياء ثانية لا تلفظ هكذا (باييد) ولذلك سنكتبها كما كُتبت في المصحف الشريف. كلمة (الْعُلَمَاءُ) كُتبت في المصحف هكذا (العلموا) ولذلك سنعتمد هذا الرسم... وهكذا.
أي أن هذه الطريقة ثابتة وهذه الحروف أقرّها النبي الكريم عندما كُتب القرآن بين يديه الشريفتين، وكل الإضافات التي أتت لاحقاً مثل علامات المدّ والتجويد والحروف الصغيرة التي رُسمت لتسهيل القراءة وغيرها... لا نعتبرها حروفاً مع أنها تُلفظ وتُكتب في المصاحف، ولكن العبرة للرسم في هذا العمل.
قواعد إحصاء الكلمات
1- الكلمة في اللغة هي اسم وفعل وحرف، وسوف نعتمد هذه القاعدة اللغوية ونعتبر أن كل كلمة تُكتب مستقلة عما قبلها وما بعدها على أنها كلمة واحدة. مثلاً يقول تعالى: (وَ إِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ) هذا النص يتألف من 11 كلمة وهي كما يلي: وَ - إِنْ - تُبْدُوا - مَا - فِي - أَنْفُسِكُمْ - أَوْ - تُخْفُوهُ - يُحَاسِبْكُمْ - بِهِ – اللَّهُ : أي لدينا أحدى عشرة كلمة.
2- وهكذا نعتمد طريق الرسم وليس اللفظ، كما يمكن اعتبار واو العطف كلمة، (مثلاً: و اللهُ) تكتب الواو منفصلة عن الكلمة لذلك نعدّها كلمة مستقلة، بينما حرف الفاء (مثلاً: فالله) فإنه يكُتب متصلاً بالكلمة ولذلك لا نعدّه كلمة بل نلحقه بالكلمة لأنه متصل بها ويشكّل معها كلمة واحدة.
ملاحظة
يمكن في اللغة اعتبار واو العطف جزءاً من الكلمة التي تليها، ولذلك هناك خيار في البرنامج يمكنك من دمج واو العطف أو فصلها حسب الطريقة التي ترغب بها. وعند الضغط على "دمج واو العطف" سوف تصبح جميع الإحصائيات تابعة لهذا الخيار ولن تعد واو العطف كلمة في هذه الحالة.
طريقة عدّ بعض الكلمات
عندما نتأمل كلمات القرآن نلاحظ أن بعض الكلمات قد كُتبت في القرآن بعدّة أشكال، حيث نجد أن الكلمة ذاتها تُكتب أحياناً بعدة أشكال والسؤال: كيف نتعامل مع هذه الكلمات في كل مرة؟ كما قلنا نعتمد دائماً طريقة الرسم أي نعدّ الكلمة كما رُسمت بغض النظر عن لفظها. فكلمة (إنما) نعدها كلمة واحدة، ولكننا نجدها في موضع آخر مكتوبة هكذا (إن ما) ولذلك نعدها هنا كلمتين لأنها كتبت كلمتين (إن) و (ما) لأن طريقة رسم الكلمات والحروف هي طريقة معجزة في كتاب الله ولا يجوز تغييرها.
في الإملاء الحديث نكتب هذه العبارة (مَا لِهَذَا الْكِتَابِ)، ولكننا نجدها في القرآن مكتوبة كما يلي: (مال هذا الكتب)، ولذلك سوف نعد كلمة (مال) كلمة واحدة. وكذلك في قوله تعالى: (مال هذا الرسول) سوف نعد كلمة (مال) كلمة و(هذا) كلمة و(الرسول) كلمة... وهكذا.
الإمكانيات الإحصائية لهذا البرنامج

لقد تم إعداد هذا البرنامج بحيث يمكن مستخدمه من الحصول على عدد كبير من الإحصائيات القرآنية المتعلقة بحروف القرآن وكلماته وآياته وسوره. ومن أهم العمليات الإحصائية:
1- إمكانية البحث عن تكرار حرف أو كلمة أو عبارة أو آية. ولكن بشرط استخدام الرسم الأول للقرآن، فالبرنامج لن يقبل حرف الهمزة أو علامات التشكيل أو الأحرف التي عليها همزة أو الألف المقصورة أو التاء المربوطة، لذلك نرجو البحث عن الكلمة حسب الرسم الأول. وننصح القارئ بتصفح الآيات في البرنامج للاطلاع على طريقة كتابة كلمات القرآن حسب الرسم الأول.
2- إحصاء عدد حروف كل آية من آيات القرآن وعدد كلماتها . وكذلك إحصاء تكرار حروف كل آية من آيات القرآن بالتفصيل.
3- إمكانية ترتيب آيات القرآن حسب ترتيب الحروف الألفبائية أي (ا ب ت ث ج ح ..... ن ه و ي) أي الآيات التي تبدأ بحرف الأول أولاً ثم الآيات التي تبدأ بحرف الباء... وهكذا حتى الآيات التي تبدأ بحرف الياء- كذلك يمكن ترتيب الآيات حسب أواخر الآيات أي ترتيباً عكسياً.
4- إمكانية ترتيب آيات القرآن حسب الآيات الأطول فالأقصر أو العكس سواء من حيث عدد الكلمات أو عدد الحروف.
5- إمكانية إحصاء عدد كلمات كل سورة من سور القرآن.
6- إمكانية إحصاء عدد حروف كل سورة وتكرار كل حرف من حروف السورة.
7- إمكانية الانتقال لآية محددة وإحصاء كلماتها وحروفها.
8- إحصاء السور التي تبدأ بحرف محدد أو عبارة محددة.
9- إحصاء السور التي تنتهي بحرف محدد أو عبارة ما.
10- إحصاء السور التي تبدأ بحرف ما أو عبارة ما وتنتهي بحرف أو عبارة ما.
11- إحصاء الآيات التي تبدأ بحرف محدد أو عبارة محددة.
12- إحصاء الآيات التي تنتهي بحرف محدد أو عبارة ما.
13- إحصاء الآيات التي تبدأ بحرف ما أو عبارة ما وتنتهي بحرف أو عبارة ما.
14- إحصاء الآيات التي عدد حروفها رقم محدد.
15- إحصاء الآيات التي عدد كلماتها رقم محدد.
16- إحصاء الكلمات التي تبدأ بحرف أو أكثر.
17- إحصاء الكلمات التي تنتهي بحرف أو أكثر.
18- إحصاء الآيات التي تبدأ بحرف وتنتهي بحرف.
19- إحصاء الكلمات التي عدد حروفها رقم محدد.
20- إحصاء الكلمات التي تحوي حروفاً محددة مع مراعاة ترتيب هذه الحروف.
21- إحصاء الكلمات التي تحوي حروفاً محددة مع عدم مراعاة ترتيب هذه الحروف.
22- البحث عن الكلمة ذات ترتيب محدد على مستوى القرآن، وعلى مستوى سورة أو آية.
23- البحث عن الحرف ذي ترتيب محدد على مستوى القرآن، وعلى مستوى سورة أو آية.
24- إمكانية فرز كلمات آية أو سورة ما وترتيب كلماتها حسب الأحرف الألفبائية أو حسب تكرار هذه الكلمات أو ترتيب آخر.
25- إمكانية إجراء إحصاء شامل ومفصل لجميع سور القرآن أو لسورة محددة أو آية محددة، أو آيات تكررت فيها كلمة ما، وذلك من خلال استخدام خيار "إحصاء حروف الجدول".
26- إمكانية نسخ نتائج الإحصاء مثلاً نسخ الآيات التي تحوي كلمة (جبال) مع أرقامها وأعداد حروفها وكلماتها...
27- إمكانية نسخ آيات محددة أو سور محددة أو القرآن كاملاً مع دمج واو العطف أو فصل واو العطف عما بعدها، وذلك على ملف وورد والاحتفاظ به أو طباعته.
28- إمكانية تحليل عدد ما إلى الأرقام الأولية "تحليل عدد لجداء عوامل أولية".
29- إمكانية استخدام مفاتيح الاختصارات، مثلاً: + لإجراء بحث جديد ، Ctrl + F6 لإحصاء الكلمات التي تبدأ بحرف محدد أو أحرف محددة... وهكذا.
30- من خلال الضغط على الزر الأيمن للفأرة (الماوس) يمكنك الحصول على خيارات أخرى تتعلق بعكس ترتيب الآيات أو الكلمات... كذلك يمكنك حذف بعض الكلمات ونسخ كلمات محددة تهمك في موضوع البحث. وطباعة النتائج على ملف وورد.
31- من خلال تحديد كلمة ما ضمن النص القرآني الظاهر في مربع العرض يمكنك معرفة ترتيب هذه الكلمة على مستوى القرآن أو على مستوى الآية أو السورة..
32- يمكنك أيضاً من خلال تحديد حرف ما في النص القرآني الظاهر في مربع العرض أن تعرف رقم ترتيب هذا الحرف على مستوى القرآن أو على مستوى سورة أو آية حسب النص المعروض.
بالإضافة إلى إمكانيات هائلة يتميز بها هذا البرنامج، مثل الإحصاء المتعدد للكلمات، والبحث عن آية تحوي كلمة من مجموعة كلمات، أو إحصاء الآيات التي تحوي عدة كلمات أو حروف بغض النظر عن ترتيب هذه الكلمات أو الحروف.. وإمكانيات أخرى يمكن للقارئ الكريم أن يكتشفها بنفسه من خلال التجربة والاطلاع.
أرجو تحميل البرنامج على ملف مضغوط ثم استخدام برنامج فك الضغط (حجم البرنامج المضغوط 3 ميغا بايت).
----------------
لتحميل البرنامج (الإصدار الثاني) على ملف مضغوط حجمه 2.8 ميغابايت اضغط هنا
----------------
وأخيراً
هذا هو الإصدار الثاني من برنامج "إحصاء القرآن"، وقد تم تدقيق قاعدة البيانات مرات عديدة وتم تدقيقه حرفاً حرفاً، ومطابقته على المصحف الإلكتروني لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة www.qurancomplex.orgوكان عدد الحروف مطابقاً مئة بالمئة.
كما تمت مطابقته على القرآن الكريم بالرسم العثماني برواية حفص عن عاصم، وكانت أعداد الحروف مطابقة مئة بالمئة (مع استثناء الهمزة وعلامات المد والتشكيل وكل الإضافات التي جاءت لاحقاً). نسأل الله تعالى أن تكون الأعداد صحيحة مئة بالمئة، ونرجو من الإخوة الباحثين والقراء والمهتمين أن ينبهونا لأي خطأ لاستدراكه في الإصدار الثالث بإذن الله تعالى. ربنا تقبل منا ومن كل من ساهم في هذا البرنامج وكل من قام بنشره ليصل للعالم بأكمله.. إنك أنت السميع العليم.
ــــــــــــ
أخوكم عبد الدائم الكحيل