الرقَّاد , وهم في الأصل من قبيلة الزيادنة التي تضم آل التل (إربد) وآل العرموطي (بيت إكسا-عمان)وكانوا قد ارتحلو من حوران الى الكفير( الأكفير),ثم ارتحلوا إلى المشيرفة .



يذكرُ العُزيزي أنَّ جَدَّ عشائر الحديد (لم يذكر اسمه ) نزحَ من ديار الشام قبل أكثر من ثلاثمئة سنة وأقام في البلقاء

ينقلُ الدكتور أحمد عويدي العبَّادي في كتابه (العشائر الاردنية - الارض والتاريخ والانسان) عن رجالاتٍ من الحديد أنَّهم ينتسبون الى الولي المعروف الشيخ رسلان الذي كان يتَّصفُ بتسلمه السلطتين الروحية والعسكرية , وأن جَدَّهم المؤسس فياد ابن الشيخ رسلان تزوَّج فتاة من عشيرة العتوم ورُزقَ منها باربعةِ أولادٍ هم : حديد جَدُّ الحديد , ومنصور جَدُّ القهيويين والمنصور , وجرو جَدُّ الحنيطيين , وحميد جَدُّ الزَّيرة.
ويوردُ الأديبُ المؤِّرخُ روكس بن زائد العُزيزي في الجزء الرابع من كتابه (معلمة للتراث الاردني) روايةً تنسبُ عشائر الحديد إلى عشائر الحديديين وهي من أكبر عشائر الشام, ويستبعدُ أن يكونوا من عشائر الحديد في حماة أو دير الزور .