الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات مثقف دوت كوم :: منتديات مثقف دوت كوم العامة :: منتدى التنمية البشرية وتطوير الذات

شاطر

الجمعة 21 أبريل 2017, 9:31 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 900
تاريخ التسجيل : 19/04/2017
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: اهمية تجاوز الانفصال العاطفي ، طريقة تجاوز الصدمات


اهمية تجاوز الانفصال العاطفي ، طريقة تجاوز الصدمات



اهمية تجاوز الانفصال العاطفي ، طريقة تجاوز الصدمات


فترة تعارف، تبادل أحاسيس، ربما خطوة جريئة وخطوبة، وربما زواج وأولاد. ثم فجأة ينهار كل شيء ويحصل الانفصال. الانفصال العاطفي هو أصعب جوانب الانفصال ولكنه غالباً ما يظل منسياً. نظرة المجتمع والالتزامات الأبوية تتقدم غالباً على الناحية العاطفية. لكن في الحقيقة سواء كان الأمر يتعلق بالرجل أو بالمرأة فإن أصعب شيء بعد الانفصال هي إدارة العواطف:
بين شعور بالرفض والفشل، وشعور بالنقص والوحدة ينعزل كلا الطرفين ويحاول إقناع نفسه بعدم وجود مشكلة. لكن النقص العاطفي يطفو بقوة ليعكر حياة صاحبه أكثر وأكثر.
لاشك أن أكثر ما يلزم بعد الانفصال هي فترة هدوء تمنحها لنفسك لكي تستطيع التفكير بروية بكل ما جرى معك. الهدف هو ليس اكتشاف سبب الانفصال أو لوم نفسك أو شريكك. وإنما الهدف هو قبول هذا الانفصال لأنه وقع ويجب أن تتعامل معه. لا بد من فصل الأمور عن بعضها والتعامل مع المشاكل كل على حدة.
إذا كان هناك أولاد فلا بد من ترتيب أمورهم بعد الانفصال بعيداً عن مشاحنات لا طائل منها. والأهم هو عدم التفكير بالتضحية بكل شيء من أجل الأولاد. هذه الطريقة هي أسهل طريقة لتدمير الشخص عاطفياً بجعله يزيد فوق مأساة الانفصال مأساة حرمانه من كل متعة ظناً منه أن هذا يرضي أولاده.
بعد الانفصال لا بد من فترة عبور يتوجب فيها شرح الوضع الجديد للأصدقاء والأقارب. غالباً للأسف يحصل العكس. فبعد الانفصال يتجه الشخص للانعزال هرباً من أسئلة الناس. وهذا يكون له أثر مدمر على حياة الشخص الاجتماعية. فالأصدقاء سوف يحاولون التقرب مرة أو اثنتين لكن رفض التواصل معهم سوف يدفعهم لعدم الازعاج بالابتعاد أيضاً. وهكذا يتحول الانفصال العاطفي إلى انفصال عن المجتمع بأسره.
تجاوز النقص العاطفي لا يمكن أن يتم إلا بملء الفراغ العاطفي. ليس عيباً أن تبحث لنفسك عن شريك آخر دون عجلة رغية بالانتقام ودون رفض مطلق رغبة بالتضحية. الانسان بحاجة لاعتراف الآخرين ولو ضمناً بأهميته بالنسبة لهم. وملء الفراغ العاطفي لا يمكن أن يتم دون وجود شخص يشاركك حياتك العاطفية. التوازن العاطفي هو حزام الأمان ضد الأفكار السوداء التي يمكن أن تراودك. حتى بالنسبة للأطفال في حال وجودهم. فإن توازن الأب أو الأم العاطفي هو مفتاح اهتمامه بهم. لا يمكن أن تهتم بشخص آخر وأنت بحاجة لمن يهتم بك.
الانفصال هو تجربة صعبة لا يجوز التوقف عندها. وكما يقول المثل الهندي. إذا كنت تمشي فوق النار لا تتوقف أبداً.





الموضوع الأصلي : اهمية تجاوز الانفصال العاطفي ، طريقة تجاوز الصدمات // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : كلي رقه






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top