الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات مثقف دوت كوم :: منتديات مثقف دوت كوم العامة :: منتدى التنمية البشرية وتطوير الذات

شاطر

الجمعة 21 أبريل 2017, 9:20 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 900
تاريخ التسجيل : 19/04/2017
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-shbab.com
مُساهمةموضوع: ارضاء الوالدين ، كيفية ارضاء الوالدين


ارضاء الوالدين ، كيفية ارضاء الوالدين



ارضاء الوالدين ، كيفية ارضاء الوالدين


[size=32]أمي التي ترملت منذ 20 عاما
[size=32]


[/size]

قال والدموع تموج في عينيه
[/size]

بعد 21 سنة من زواجي, أحسست بطعم جديد للحب.وكان موعدي معها بناء على رغبة ملحة من زوجتي ..!


حيث بادرتني يوما قائلة ’أعلم جيداً كم تحبها ‘… ولكنك ابدا لم تشعرها بحبك


المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج لأقضي وقتاً معها منفردا كانت


أمي التي ترملت منذ 20 عاما


ولكن مشاغل العمل ومتطلبات الحياة اليومية ومشاكل الاولاد ومسؤولياتي جعلتني لا أزورها إلا نادراً .


وفي احد الايام اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: ‘هل أنت بخير ياولدي ؟


‘ولأنها مااعتادت مني على مكالمات متأخرة وخشية الا اثير علي قلقها قلت:


‘ لاتخشي شيئا انا بخير ولكني أريد أن أقضي وقتا معك يا أمي ‘


قالت: هل سنكون انت وانت وحدنا ؟! ‘ثم صمتت و قالت: كم تمنيت لو يحدث هذا يوما ‘.


وفي يوم إجازتي ضربت لها موعدا .., كنت مضطربا بعض الشيء


وعندما وصلت بيتها وجدتها أيضاً قلقة ومضطربة مثلي .


كانت تنتظر عند الباب وقد ارتدت ملابس انيقة وجميلة


ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه لها أبي قبل وفاته .


ابتسمت أمي كملاك وقالت :


‘ اخبرت الجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني,


والكل فرح لأجلي, وهم بانتظارالأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي ‘


ذهبنا إلى مطعم راقي وهادئ تمسكت أمي بذراعي عند الدخول وكأنها السيدة الأولى ,


بعد أن جلسنا بدأت أقرأ لها قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع القراءة بدون نظارة


وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي وابتسامة عريضة تشع في وجهها الملائكي وبادرتني قائلة :‘ كنت أنا التي أقرأ لك حين كنت صغيرا


أجبتها: ‘ لاتهتمي للأمر فقد حان الآن موعد تسديد ديون لك علي.. ارتاحي الآن يا أماه ‘.


تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي,كلها قصص وذكريات


قديمة و حكايات جديدة… لدرجة أننا نسينا الوقت وبقينا على هذا الحال الى ما بعد منتصف الليل


وعندما اوصلتها عند باب بيتها بادرتني قائلة :


‘اسعدتني صحبتك وقد أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى ,ولكن على حسابي’ابتسمت … وقبلت يدها مودعا’.


بعد أيام قليلة من ذاك العشاء توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك فجأة ولم استطع ان افعل لها شيئا يبقيها


وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تناولنا فيه عشاءنا وملاحظة مكتوبة بخطها :


‘دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم هناك عشاء مدفوع لشخصين لك ولزوجتك .


لأنك لن تصدق ما فعلته بي تلك الليلة ……أحبك ياولدي ‘.





الموضوع الأصلي : ارضاء الوالدين ، كيفية ارضاء الوالدين // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : كلي رقه






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top