[size=32][size=32]هي سفن خرجت من ميناء قلبي ..
هي أوتــار مُتفرقه .. لأحاسيس متعدده .. لحياة متقلبه بين هذا وذآك ..
هي بسمه عشناها .. وعبره لدمعه ذرفناها .. ولواعج قلب مررنا بها وذقناها ..
هي أوتـــــآآر ..
إن زاد أشتدادها أنقطعت فتكون نهايتنا ..
وأن أرتخت لن نتمكن من الشعور بها والطرب لها والراحه معها ..
حياتنا أوتـــار عِـــده منها ما نتحمله ونتعايش معه حتى ينتهي ..
ومنها ما ترتخي الأقدام لشدته فننثني قليلاً عنده بألم
يفووووق الوصف والأحتمال ..
ولكن لابد من النهوض من أجلك وأجل أحبتك أنهض وأكمل مسارك
بشموخ لينهض أحبتك
فما أصابك لم يكن ليخطأك وما أخطأك لم يكن ليصيبك .. ولك رب رحيم ..
ومهما تكاثفت الغيوم وعلت القلب الهموم لابد
من شروق يحمل الفرحه والبسمه ،, ..

..الوتر الأول ..

ليه كلٍ لآتذكر ذكريآته
يشعر آنهآ آحلى آيآم بـ حيآته
بس يتنهد وهو يحكي ! ويتذكر
حلوهآ مع مرهآ وشلون جآته
يتذكر بعض الآشيآء ويبتسم
من يصدق آنهآ من ذكريآته !
هآلموآقف بعضهآ كآنت كبيرهـ
بعضهآ خلآهـ يتمنى ممآته
وبعضهآ للحين لآتذكرهـ يضحك
كيف ذآك الشي ذآك اليوم فآته !
وبعضهآ للحين لآتذكرهـ { يسرح }
ويتسآءل وين رآحت آمنيآته !!
آآآآهـ يآذآ العمر يآسرعك علينآ
وآآجد الي مآيحسون بـ فوآته
وآآهـ يآلآنسآن شلون يتغير
كل شي فيه حتى تضحيآته



يتغير غصب عنه بس يبقى ..
طينه يأثر على طيبة نبآته
وآن بغيت تعرف آي آنسآن وش هو
طآلعه لآقآآم يسرد ذكريآته ..


..الوتر الثاني ..


عندما يتحدث الدمع
يصمت كل شيء
ويختفي الضوء شيئاً....فشيئاً
" تنعدم الرؤيا" كلياً..!
ولم يتبقى سواهـ !!
عندما يتحدثُ الدمع..
تجعلك تدور حول نفسك تبحث عن متنفس وحلول
تحاول..تدرك..وتستشعر
علّك تجد الضوء و تتذوق .. الحياة الهانئة
لكن تلك اللحظه تخنقك..!!
تجعل بينك وبين الفرح مساحة من التشتت !!
وتلامس السراب..
أذرفها ولكن أبتسم وأنت تمسحها لأنها تنتهي عند خروجها وستعانق
عيناك النور فوراً برحمة رحيم ..


..الوتر الثالث ..


وتر عجيب هو وعجيب حالنا معه !!
فـ حينما نكون سعداء وبرفقه الأحبه نعانق الورد ونفوقه جمال وجاذبيه وعطر
ونقول للأعضاء الغالين
لا تقيسوا محبتكم بحجم حروفي ...
فما يحمله قلبي يعجز عن نثرهـ قلمي
وما يسكبه مداد حبري ..
قليل من كثير في دمي يجري ..
[/size][/size]