الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات مثقف دوت كوم :: منتديات مثقف دوت كوم العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الإثنين 18 يوليو 2016, 5:51 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 999
تاريخ التسجيل : 15/07/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: حكاية الأصمعي و صديقة الكريم


حكاية الأصمعي و صديقة الكريم



[size=32]بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات الدولى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد : فقد كان لــ / الأصمعي صديق كريم اعتاد أن يزوره كثيرًا ويأخذ من هداياه وعطاياه وذات مرة ذهب إليه كعادته فمنعه البواب من الدخول فغضب / الأصمعي وكتب في ورقة :-
إذا كـان الكـريـم لــه حـجـاب فما فضل الكريم علي اللئيم

ثم أعطي الورقة للبواب ليعطيها لصديقه فأخذها البواب ودخل للرجل وبعد لحظات عاد البواب وأعاد الورقة لــ / الأصمعي ومعها كيس فيه خمسمائة دينار فلما نظر / الأصمعي في الورقة وجد على مكتوب على ظهرها :-
إذا كـان الكريـم قليـل مـالتحجَّب بالحجاب عن الغريم

فتعجب / الأصمعي من كرم الرجل رغم ظروفه الصعبة وذهب / الأصمعي إلي الخليفة / المأمون وحكي له القصة وأراه الورقة والكيس فتعجب / المأمون ونادي علي أحد رجاله وقال له : اذهب مع / الأصمعي إلي صديقه وأحضره لي من غير أن تزعجه فلما أحضروا الرجل إلي / المأمون سأله وهو في عجب شديد : ألم تأتنا بالأمس ؟ فقال الرجل : نعم فقال / المأمون : ألم تشكُ لنا حالك ؟ فقال الرجل : نعم قال / المأمون : ألم نعطك هذا الكيس ؟ فقال الرجل : نعم قال / المأمون : وعندما سألك / الأصمعي ببيت واحد من الشعر أعطيته الكيس فقال الرجل : نعم يا أمير المؤمنين والله ما كذبتُ فيما شكوتُ لك ولكني استحييت من الله تعالي أن أعيد قاصدي إلا كما أعادني أمير المؤمنين ( يقصد أنه لا بد أن يكون كريمًا مثل أمير المؤمنين ) فقال له / المأمون وهو فخور به : ما ولدت العرب أكرم منك ثم أكرمه / المأمون وأعطاه الكثير من المال هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والاسلام .
[/size]





الموضوع الأصلي : حكاية الأصمعي و صديقة الكريم // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : زهرة الخليج






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top