الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات مثقف دوت كوم :: منتديات مثقف دوت كوم العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الإثنين 18 يوليو 2016, 5:49 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 999
تاريخ التسجيل : 15/07/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: طائر بجناح مكسور روعة


طائر بجناح مكسور روعة



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



كانت تجلس في القطار بجوار النافذه تتمني لو تنام لأنه مر عليها ثلاث أيام دون أن تنام بل لم تتذوق طعم النوم منذ أن قررت أن تنسي ذلك الحب الذي لم تعش حياتها إلا بعد أن وجدته , كانت تريد أن تنام بعد رحلة كانت جميلة لكنها لم تسعدها بالقدر الكافي , لكنها كان يكفيها في تلك الرحلة أنها رأته , رأت حبيب عمرها الوحيد , رأت الإنسان الوحيد الذي تتمني دائما أن تراه , وأن تكون بجواره , فيكفيها فرحا أن يكون سعيد حتي ولو علي حساب أن يضيع عمرها , حتي وأن كانت أخفت عنه رغبتها القوية في أن تلقي رأسها في حضنه وتذرف دموع الدنيا بأكملها , رغبتها القوية في أن تنسي حبه حب عمرها الوحيد الذي لم تعشه ولم تعش غيره , رغبتها في أن يضمها إلي قلبه ويقول لها هو الاخر احبك, رغبتها في أن ينساه قلبها كم نسيها قلبه , رغبتها في أن تصرخ وتسمع العالم أجمع انه هو من أحبته بكل كيانها , أحبته بصدق ولن تخلف وعدها في أن تكون له أخت , أنه الوحيد الذي رأت فيه كل ما تتمني وما لم تتمني , ورغبتها في أن تقتل بداخلها هذا الحب الذي باتت لا تتمني سواه , حتي أصبح حبه بالنسبه لها النار والجنة , الموت والحياة , الامل والضياع , فهو كل شيء بالنسبه لها , والعالم دونه لايسوي أي شيء كل هذه الافكار كانت تدور في رأسها في نفس الوقت فقد أصبحت مشوشة التفكير , غريبة الطباع , عصبية , دائمة الدموع , لم تعد تستطيع أن تدخل مملكة الأحلام دونه , فقد أصبحت لا تمتلك سوي صدر أجوف بلا قلب , فقلبها أختار حضن ضلوعه ورفض أن يعيش معها فقلبها يعيش معه بداخله وليس معها , وما زاد من مرارها في ذلك اليوم التي قابلته فيه أنه كان يعرف يوم ميلادها ولم يجاملها كالأخرين بكلمة واحدة , حتي أنها عرفت أنها لا تسوي في نظره كلمة كل عام وأنتِ بخير , أهتم بالجميع إلا هي و كانت تري كل هذا بعينها وتكتم الدموع بداخلها , فهي لم تعد تستطيع العيش دونه وهو لم يعد يريد أن يراها , لا يريد حتي سماع صوتها , كانت تتمني لو يعلمها فنون حبه , لو يفتح لها باب قلبه , لو يرشدها كيف تصل لعنوان قلبه , ستتحمل وتصل وأن كان طريق مليء بالبراكين والاعاصير …. لكنه يرفضها بلا مبررت , وربما كان مبرره أنها لا تستحق أن تكون أميرة علي عرش قلبه . مر الليل مسرعا ولم تنم كما كانت تتمني , فكانت تستمتع بالتفكير فيه حتي مع مرار طعم الافكار , غطت الدموع عيونها مع شروق الشمس الذي رأته من شرفة القطار , ذلك الشروق الذي يدل علي الأمل وهي كل ما يدب في صدرها اليأس …. في تلك الأثناء توقف القطار في أحدي القري وكانت هي مازالت تنظر من خلال النافذ علي ذلك المنظر الطبيعي الخلاب وخلال كل ذلك كان هناك طائران يتراقصا سويا وكان طائرا وحبيبته كان جناحية ملونان وكانت أجنحتها بلا ألوان كان يتراقصا ويلعبا في نفس اللحظة التي أطلق عليهما ذلك الصياد الرصاص أصيبة حبيبته ففرد جناحة ليلتقطها قبل أن تسقط علي الارض لكن جسمه النحيل لم يسعفه فسقط سويا علي الارض , فانتشرت الدماء علي جسديهما , حاول أن يقوم مرة ثانية لينقذ حبيبته , لكنه لم يستطع قد كسر جناحه وهو يحاول أن ينقذها , كان الطائر شبه مجنون يتمني لو تأتي جميع الطيور لتساعده , ولكنه يبحث في المكان فلا يجد أحد , وهو أصبح طيرا بجناح مكسور لا يستطيع أن يفعل شيء سوي أن يدعو الرحمن لها , عاد لها مكسور الجناح ليظل بجوارها , فوجدها ماتت , قد ماتت حبيبته , ضمها الطائر إلي حضنه بجناح الاخر ونزلت دموعه , وظل بجوارها , لم يتحرك حتي عندما جاءت تلك القطة فتقدم لها لتلتهمه قبل أن يراها تلتهم حبيبته ….. وفي تلك اللحظة تحرك القطار وهي تغمرها الدموع حزنا علي قلبي الطائران , أكثر من حزنها علي قلبها ورسمت علي نافذة القطار نصف قلب وتركته للايام ربما لو عاد حبيبها تعود وترسم نصفه الاخر

مما راق لى





الموضوع الأصلي : طائر بجناح مكسور روعة // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : زهرة الخليج






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top