الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات مثقف دوت كوم :: منتديات مثقف دوت كوم العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الإثنين 18 يوليو 2016, 5:28 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 999
تاريخ التسجيل : 15/07/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام 'شعرًا'


قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام 'شعرًا'



المقدمة




01- باسم الإله بدأت نظمي مُطْــلَقاً = وزَهَا الحديث بخير بدء مُنْتَقَــــى


02- ثم الصلاة على النبي المصطفى = وعلى جميع الأنبياء مُسَبَّقــــــا


03- والآل والأصحاب... كلُّ منِ اقتفـى = أَثَرًا بِبَيِّنَةِ وكان مُصَــدِّقـــــــا


04- حَمَلُوا الرِّسالةَ بَلَّغُوا بِأَمَانَـــــةٍ = للشِّرْكِ والتَّوْحِيدِ حَطُّوا مَفْـرِقــــا


05- قِصَصٌ بقرآنٍ تُرتَّل عبـــرةً = لأولي النهى تُعْطِي اعتبارًا مُشْــرِقـا


06- تحكي بيانا من حوادث قد جرت = مما تدافعت الخلائق مُسْبَـقــــــا


مولد سيدنا إسماعيل ( عليه السلام )


07- بيت النبوة والخليل مُـــــــــؤَزرٌ = يَرْجُو الذَّرارِيَ بالتَّعَبُّـدِ فارْتَقــــى


08- مَهْدُ الوَقَارِ على الفَضِيلَةِ سُيِّرُوا = مَوْلاَيَ جُدْ فضلاً وَهَبْ لِي مِرْفَقا


09- وَلدٌ لميراث النبــــــــوة وارثٌ = صَبْرًا وكان الله خيرًا مُغْدِقــــــــــــا


10- جَرَتِ السِّنُونُ وَلَمْ يَخِبْ ظَنَّا وَلاَ = أَفَلَ الرَّجَاءُ بِقَلْبِ سَارَة مُطْلَقـــا


11- وَبَدَا الوِدَادُ مِنَ الكَرِيمة وَافِيًـا = صُنْعُ المُحِبِّ إلَى الْحَبيبِ تَنسَّقَــــا


12- بَدَأَتْ بِوِدٍّ تستشِيرُ ضَمِيرَهـَـــــا = وتُحسُّ فقْدًا مَاضِيًا متَعَمِّقـــــــــا


13- هَمَّتْ بِإدْخالِ السُّرُورِ مَعَــــزَّةً = فِي قَلْبِ زَوْجٍ سِرُّهُ قَدْ أَرْهَقـــــــــا


14- وَهَبَتْ لإبْراهيم جاريةً لَــــــهَا = ردٌّ جميلٌ بالْوَفَاءِ تأَلَّقَـــــــــــــــــــا


15- هي هاجرُ المصريةُ...الأَمْرُ اقْتَضَى = صارت لإبراهيمَ زوجًا مُعْتَقَـا


16- حَمَلَتْ فَطوَّقَتِ البَشائِرُ دَارَهُــــــمْ = يا فَرْحةً دُومِي ضياءً مُبْرِقــــــا


17- قدْ أحسَنَ الصَّبْرَ الجَميلَ معَ الْمُنَى = نَالَ الجَزاءَ عَلَى الدُّعَاءِ مُحَقَّقَا


18- وُلدَ النَّبِيُّ ابْنُ النَّبِيِّ بِفَرحَـــــــةٍ = غَمَرَتْ كَيَانَ البَيْتِ زَهْرا عَبَّقـــــا


19- والإسْمُ إِسْماعيلُ أَوَّلُ نَسْلِــــــهِ = اِبْنُ النَّبِيِّ وَمَنْ رَآهُ تَعَلَّقَـــــــــــــا


الأمر بالرحيل إلى مكة وهو رضيع




20- وَجْهُ البَشَائِرِ حَازَ كلَّ مَــوَدّةٍ = أَوَ كَيْفَ لاَ ! وهوَ الرَّجاءُ تَحَحَّقَــا


21- وَبِقَلْبِ سَارة طَافَ طَائِفُ غُرْبَةٍ = فَتَحَسَّسَت فَقْدًا وَهاجَ فَضَايَقــــا


22- قالت بِنَفْسِي يا نبيُّ تَصـــــارعٌ = أبْعِدْهُمَا إِنِّي أجِدْهُ ألْيَقــــــــــــــا


23- ما كَانَ إِجْحافًا ولا ظُلْمًا أَتـَى = مْنْ نَفْـسِ صَالِحَةٍ تُصَارعُ مَوْبِقـــا


24- خيْرًا يَشَاء الله بالغَيْبِ اِسْتَوَى = أمرُ الإلهِ سيَنْجَلِي ما أَلْحَقَــــــــا


25- كَانَ ابْتِلاَءً مَا أشَدَّ فُراقَــــــــهُ = هَذا الصّبيُّ وأُمهُ قَدْ أَّرَّقَـــــــــــا


26- فَنَوَى الْرَّحِيلَ عَزِيمَةً وَتَوَكُّـــلاً = وَبِحُسْنِ ظَنّ والرَّجَاءُ الُملتَقـــى


27- شَدَّ الرِّحَالَ بِأَمْرِ رَبٍّ فَامْتَـــطى = رُوحَ التّوَكُّلِ صَارِمًا مُسْتَرْزِقــا


28- حَطَّ الرِّحَالَ بِأَمْرِ رَبٍّ قَدْ قَضَــــى = بِرِحَابِ وَادٍ لَا حَيَاة مُطْلَقـــــا


29- ثُمّ اسْتَدَار بِدُونِ تَعْليقٍ أتَـــى = صَمْتُ الإنَابَةِ وَالعزيمَةِ مُطْبِقــــا


30- لَكأَنَّ مَنْ يَمْشِي بِخُطْوَةِ سَائِرٍ = وَالقَلْبُ يَأْبَى فُرْقَةً فَتَمَــزَّقَــــــــا


31- فَزِعَتْ تَقُولُ لِمَنْ تُخَلِّفُنَا هُنَــــا = حُبِسَ الكَلامُ فَلَمْ يُجِبْهَا مَنْطِقـــا


32- حَالُ المُجيبِ سُؤالهُ فاستغرقَتْ = وَتَعَمَّقَتْ بِيَقِينِهَا وَتَعَمَّقَـــــــــــا


33- فَهِمَتِ بِأَن الله قَدْ أَوحَى لَــــــهُ = صمتًا أَقَرَّ وَدَمْعُهُ اِغْرَوْرَقَــــــــا


34- قَالت: مُسَائِلَةً لِتُثْبِتَ ظَنَّـــــهَــا = ولِصَدِّ وِسْوَاسٍ تَمَادَى مُخْنِقــــا


35- آللهُ قَدْ أَمَرَ الْبَقَاء لِوَحدِنَـــــا !؟ = قَالَ الخَلِيلُ : نَعَمْ وَسَارَ مُوَفَقـا


36- قالَتْ لَهُ برِضًا عَظِيمٍ وَاثِـــــــقٍ = مَا دَامَ رَبِّي بِالمَعيَّةِ مُرْفِقَــــــا


37- أَبَدًا فَرَبِّي لَنْ يُضَيِّعَنَا مَعًـــــــا = فالله خيرُ حافِظًا لِي مُرْزِقــــــــا


38- وَهُنَا تَجَلَّتْ للفَضِيلةِ روحَهَـــا = حُسْنُ التَّبَعُّلِ بالإنَابَةِ وَ التُّقَــــى


39- مَسَكَ الطَّريقَ مُغَالِبًا شوْقًا هَمَى = يَدْعُو بِقَلْبٍ مُؤْمِنٍ قَدْ أُشْفَقَـــــا


40- لَمَّا اخْتَفى طَرَحَ الدُّعَاءَ مُنَاجِيًــا = مَلِكَ المُلوُكِ وبالتَّوَاَضُعِ عَلَّقَــا


41- ربِّي لقَدْ أسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيّتِــــي = بِتُرَابِ وَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ وَقَـــى


42- فَاجْعَلْ أُنَاسًا يَهْتَدونَ تُجَاهَهُــمْ = ولقبلة البيت الحرام تَوَفُّقــــــــا




ظهور ماء زمزم والبشارة


43- بَقِيَا بِحُضْنِ طَبِيعَة مَا أَخْصَبَتْ = لا حِسَّ لا هَمْسًا لِطَيْرٍ زَقْزَقَــــــا


44- وَقَرَتْ وأُنْسُ الله حوْلَ مَقَامِهَا = ضَمَّتْ رَضيعًا عَانَقَ الْغيْبَ النَّقى


45- رَضَعَ الصّبِيُّ حَليبَهَا وَحَنَانَها = وَتَحَيَّزَتْ بسُرادِقٍ قَدْ سُرْدِقَـــــــا


46- جَفَّتْ مَنَابِعُ شُرْبُهُمْ وَغِذَاؤهُــمْ = زَادَتْ يَنَابِيعُ الحَنَانِ تَدفُّقــــــــا


47- فَبَكَتْ ، وَكيْفَ تُجِيبُ صَرْخَةَ جَائِعٍ = وَبُكَاءَ طِفْلٍ في لَهيبٍ أَحْرَقَا


48- لا حِيلَةً ، لا قُوَّةً تَسْعَى بِهــا = يَاصَرْخَةً دَوَّتْ نِدَاءً مُقْلِقَـــــــــــا


49- فَتَطَلَّعَتْ بُعْدَ المَكَان عَسَى تَــرَى = أَمَلاً يُؤَمِّنُ أَنْفُسًا أوْ مُنْفِقـــــا


50- هَرَعَتْ تُكَاشِفُ لِلْمَكَانِ بِسِرِّهـا = وَاللَّهَ تَسَأَلُ أَنْ يُفَرِّجَ مَأْزَقــــــا


51- سبعا تَكَرَّرَ سَعْيُهَا بَيْنَ الصَفَا = وَالْمَرْوَةِ ، ارْتَفَعَ الدُّعَاءُ مُحَلِّقَــا


52- في عِزِّ لَهْثَتِهَا وَسَعْي جَوَارِحٍ = وَلِفَجْأَةٍ لَكَأنَّ صَوْتًا شَقْشَقَــــــا


53- قَالَتْ: أَغِثْنَا ... ذَاك جِبْرِيلٌ أَتَى = بالْأَمْنِ طَمْأنَهُمْ وَعَاقِبَةِ التُّقى


54- ضَرَبَ الثَّرَى مِنْ تَحْتِ أَقْدَامِ الصَّبِـــيِّ تَفَجَّرَتْ عَيْنًا بِمَاءٍ رَقْرَقَـــا


55- طَفِقَتْ تُحِيطُ الْمَاء خَوفَ ضَيَاعِهِ = وتقول زَمْ زَمْ فِي نَعِيمٍ أَغْرَقَا


56- هذاَ الصَّبِيُّ سَيَرْفَعُ الْبَيْتَ الْحَرَا مَ مَعَ الخليل إلَى الْحَجِيجِ مُعَتَقَـا


57- وتبارك الرَّحْمَنُ في عَلْيَائِــــــه = جَعَلَ الكفاية من مِيَاهٍ قَدْ سَقــا


58- شَعُرَتْ بِأَمْنٍ قزَّمَ الْهَـمَّ الّذِي = كَادَ المُقَنِّطُ نَفْسَهَا فَتَفَرّقَــــــــــــا


59- تِلْكَ الْمَنَاسِكُ بَاقِيَاتٌ ذِكْـرُها = بِفَرِيضَةِ الْحَجِّ الْمُبَارَكِ مُلْحَقــــــا


60- وَأَتَى انْحِدَارُ قَبِيلَةٍ عَرَبِيَّــــةٍ = الله وَجَّهَهُمْ بِغَيْـــبٍ وَفَّقَــــــــــــا


61- فَاسْتَأْذَنُوا لِجِوَارِهِمْ بِإِقَامَـــةٍ = وَبِيعرُبٍ فَصُحَ اللِّسَانُ تَفَـتَّـقـــــا


62- وَلِسَانُ إسْمَاعيل أَفْصَحُ ذَاكِـرٍ = شَبَّ الْفَتَى يَرْعى بِسَعْيٍ نَسَّقَـا


63- وَبَدَا انْتِعَاشٌ للحَيَاةِ مُبَــــارَكٌ = الْجَدْبُ وَارى وَجْهَهُ مُتَزَحْلِـقــا


64- زهَتِ الحَيَاةُ وطَوَّرُوا عُمْرَانَهمْ = وَتكَاثَرَ العَيْشُ الْكَرِيمُ وَأَوْرَقَـا


65- كَانَ المُقَدَّرُ في النَّتِيجَةِ خَيْرَهَا = مَاكَان إسِمَاعِيلُ يُدْرِكُ مَفْرِقـــا


66- في كُلِّ هَذَا وَالْخَلِيلُ مُـــزَاوِرٌ = يَغْدوُا الِبُراقُ بِهِ وَيُمْسِي مُبْرِقـا


67- كَسَبَ الْغُلَام مَعَزَّةً كَبُرَتْ بِــــهِ = وَغَدَا رَشِيدًا زَوَّجوهُ توَفُّـقـــــا


رؤية الذبح




68- حَانَ امْتِحَانٌ للخَلِيل بِرِؤيَــــــةٍ = ظَلَّتْ تُرَاودُهُ... وَثَـمَّ تَحَقَّقَــــــا


69- رُؤْيَا بِذَبِحٍ لابْنِهِ وَحِيٌ أَتَــــــى = بِيَديْهِ ، رُؤْيَا الْحَقِّ تَعْبِيرٌ رَقَــى


70- فَأَتَى بِإِسْمَاعِيلُ يُخْبِرُ سِــــرَّهُ = عَنْ أُمِّهِ يُخْفِيِ بِقَلْبٍ أَشْفَقَـــــــــا


71- إنّي رَأَيْتُ كَأَنْ سَأَذْبَحُكَ الضُّحَى ؟ = مَاَكان يُفْجِعُهُ بِذَبْحٍ حَدَّقَـــــا


72- قَالَ الذَّبِيحُ يُجِيبُ : افعلْ مَاترىَ = وَلِأمرِ رَبِّي طَاعةً قَدْ سَبَّقَـــــــا


73- تَقْرِيرُ تَسْلِيمٍ لِرَبٍّ أسْلَمَــــــــا = خَفَضَ الجَنَاحَ لِوَالِدٍ وَتَعَنَّقـــــــــا


74- وأَطَاع رَبًّا صَابِرا وَمُسَلِّمًــــــا = فَأكَبَّهُ مسْتَسْلِمًا مُسْتَغْرِقــــــــــــا


75- لَوَّى الذِّرَاعَ وَتَلَّهُ بِوَثَاقِـــــــهِ = سَمَّى الإلـَه وَكَبَّرَاهُ لٍيُزْهَــــــــــقَـا


76- وَعلَى وَدَاعٍ سَلَّمَ العُنُقَ الرَّدَى = مُسْتَعْجِلاً ذَبْحًا أَتى مُسْتَوْثِقــــــا


77- الذَّبْحَ يَنْوِي طَاعَةً وَاللَهُ فـــــي = عَلْيائِهِ فَدّاه كَبْشا مُعْتِقَـــــــــــــا


78- سَمِعَا نِدَاءً وَالْقُدومُ لِفِدْيَـــــــةٍ = مَهْلاً وَفَدّي ذِبْحُ كَبْشٍ طَقْطَقــــــا


79- فرِحَا بأَكْمَلِ فْدْيَةٍ كَهَدَّيَـــــــــةٍ = في عِيدِ أَضْحىَ سُنَّةً قَدْ وُثِّقَـــــا


بناء الكعبة والخاتمة


80- وَتَوالَتِ الَأحْدَاثُ تَطْوِي بَعْضَهَا = رَبَّى الْخُيُولَ رَاقِيًا ومُحَذِّقَــــــا


81- واستبدل الزَّوْجَ التِي قَدْ أَخْفَقَـتْ = طَوْعًا لِوَالِدِهِ تَزَوَّجَ ما رَقــــى


82- لَبَّى لِرَفْعِ البَيْتِ كَعْبَةِ رَبِّنَــــــا = أَمْرٌ وَفِعْلٌ سَيّرَاهُ مُزَوَّقـــــــــــــا


83- حفرَ الأسَاسَ مَعَ الخَلِيلِ وَثَبَّتَا = أُسُسًا لِتِوْحيدِ الإلهِ وَوُفِّقَــــــــــا


84- أَعْظِمْ بِبَيْتٍ والسَّوَاعِدُ مَنْ بَنَتْ = وَبِصَبْرِ تَطْوِيعِ الْحِجَارَةِ نَسَّقَــا


85- بَقِيَتْ مَنَاسِكُ وَالشَّواهِدُ أَنَّـــهُمْ = نَسْلٌ شَريفٌ مُجْتَبَى ما أخْفَقـــا


86- تَبْقَى دروسًا عِبْرَةً بِبَيَانِــــــهَا = سِحْرٌ تَجَلَّى في الْقلوبِ فَأشْرقَـا


87- بَقِيَتْ كَعَهْدٍ والجذور تَعَمَّقَــتْ = مَا هَزَّ رِيحٌ ثَابِتًا ، أَوْ صَفَّــــــقَــا


88- تَبْقَى ابْتِلاءاتٌ تُؤانِسُ مُبْتَلًــى = عِظَمُ الشَّدَائِدِ عِنْدَهُمْ لَنْ تَسْحَقـاَ


89- وَقُلوبُهُمْ عَمُرَتْ بإيمانٍ طَغـى = أشْقَى الشَّقَاءَ فَكَانَ سُحْقًا مُمْحَقـا


90- هَذَا الذَّبِيحُ وتِلْكَ بَعْضُ مَشَاهِدٍ = نَقْشٌ كَحَرْفٍ في السَّرائِر أَعْرَقَا


91- رَحَلُوا لِيَبْقَى ذِكْرُهُمْ مُتَوَاتَــــرٌ = وَأَتَى مُحَمَّدُ خيْرُ نَسْلٍ مُنْتَقـــــــى


92- غُفْرَانَكَ اللَّهُمَّ مِنْ زَلَلٍ أَتَــــــى = والحَمْدُ لله الَّذِي قَدْ وَفقـــــــــــــا


مما راق لى





الموضوع الأصلي : قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام 'شعرًا' // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : زهرة الخليج






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top