الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


مثقف دوت كوم :: الأقسام الإسلامية :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة

شاطر

الجمعة 15 يوليو 2016, 2:49 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 999
تاريخ التسجيل : 15/07/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.a7la-arab.com
مُساهمةموضوع: شجرة الزقوم


شجرة الزقوم





شجرة الزقوم


القول في
تأويل قوله تعالى : ( أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم
( 62 ) إنا جعلناها فتنة للظالمين ( 63 ) إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم ( 64 )طلعها كأنه رءوس الشياطين ( 65 ) فإنهم لآكلون منها فمالئون منها البطون ( 66 ) )

يقول - تعالى ذكره - : أهذا الذي أعطيت هؤلاء المؤمنين - الذين وصفت صفتهم من كرامتي في الجنة ، ورزقتهم
فيها من النعيم - خير ، أو ما أعددت لأهل النار من الزقوم . وعني بالنزل : الفضل ، وفيه لغتان : نزل ونزل ، يقال للطعام الذي له ريع : هو طعام له نزل ونزل . وقوله ( أم شجرة الزقوم) ذكر أن الله تعالى لما أنزل هذه الآية قال المشركون : كيف ينبت الشجر في النار ، والنار تحرق الشجر ؟ فقال الله : ( إنا جعلناها فتنة للظالمين )يعني لهؤلاء المشركين الذين قالوا في ذلك ما قالوا ، ثم أخبرهم بصفة هذه الشجرة فقال ( إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم)

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .


ذكر من قال ذلك :


حدثنا
بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم ) حتى بلغ ( في أصل الجحيم ) قال : لما ذكر شجرة الزقوم افتتن الظلمة ، فقالوا : ينبئكم صاحبكم هذا أن في النار شجرة ، والنار تأكل الشجر ، فأنزل الله ما تسمعون : إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم ، غذيت بالنار ومنها خلقت .

e]ص: 53 ] حدثنا محمد بن الحسين قال : ثنا أحمد بن المفضل قال : ثنا أسباط ، عن السدي قال : قال أبو جهل لما نزلت ( إن شجرة الزقوم )قال : تعرفونها في كلام العرب : أنا آتيكم بها ، فدعا جارية فقال : ائتيني بتمر وزبد ، فقال : دونكم تزقموا ، فهذا الزقوم الذي يخوفكم به محمد .فأنزل الله تفسيرها : ( أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم إنا جعلناها فتنة للظالمين ) قال : لأبي جهل وأصحابه .

حدثني
محمد بن عمرو قال : ثنا أبو عاصم قال : ثنا عيسى ، وحدثني الحارث قال : ثنا الحسن قال : ثنا ورقاء جميعا ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهدقوله ( إنا جعلناها فتنة للظالمين ) قال : قول أبي جهل : إنما الزقوم التمر والزبد أتزقمه .

وقوله (
طلعها كأنه رءوس الشياطين ) يقول - تعالى ذكره - : كأن طلع هذه الشجرة - يعني شجرة الزقوم - في قبحه وسماجته - رءوس الشياطين في قبحها .

وذكر أن ذلك في قراءة
عبد الله : " إنها شجرة نابتة في أصل الجحيم .

كما حدثنا
بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة قوله ( طلعها كأنه رءوس الشياطين ) قال : شبهه بذلك .

فإن قال قائل : وما وجه تشبيهه طلع هذه الشجرة برءوس الشياطين في القبح ، ولا علم عندنا بمبلغ قبح رءو
س الشياطين ، وإنما يمثل الشيء بالشيء تعريفا من الممثل له قرب اشتباه الممثل ، أحدهما بصاحبه مع معرفة الممثل له الشيئين كليهما أو أحدهما ، ومعلوم أن الذين خوطبوا بهذه الآية من المشركين لم يكونوا عارفين شجرة الزقوم ، ولا برءوس الشياطين ، ولا كانوا رأوهما ، ولا واحدا منهما ؟

قيل له : أما شجرة الزقوم فقد وصفها الله - تعالى ذكره - لهم وبينها حتى عرفوها ما هي وما صفتها ، فقال ل
هم : ( شجرة تخرج في أصل الجحيم طلعها كأنه رءوس الشياطين ) e]ص: 54 ] فلم يتركهم في عماء منها . وأما في تمثيله طلعها برءوس الشياطين ، فأقول : لكل منها وجه مفهوم : أحدها : أن يكون مثل ذلك برءوس الشياطين على نحو ما قد جرى به استعمال المخاطبين بالآية بينهم وذلك أن استعمال الناس قد جرى بينهم في مبالغتهم إذا أراد أحدهم المبالغة في تقبيح الشيء قال : كأنه شيطان




الموضوع الأصلي : شجرة الزقوم // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : ساحرة الجنوب






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top