الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات مثقف دوت كوم :: منتديات مثقف دوت كوم العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الإثنين 28 ديسمبر 2015, 8:50 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 998
تاريخ التسجيل : 27/12/2015
التقييم : 3000
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-bnat.com
مُساهمةموضوع: يَا اَمَرأةً ، تُذَكرُني كُلَ يَوم أنِي إمرَأه ،


يَا اَمَرأةً ، تُذَكرُني كُلَ يَوم أنِي إمرَأه ،



قُومِي مِن عَجزِك / مِن يُتمِك ، أُنفُضي عَنكِ سنِينَاً عِجاف ، فَقَد آن لُحزنِك أن يَغفُو ،
من كان يَمنحك الفَرح أنتي من نصبه آلهة لسعادتك ،
لا تَرى عيَناك سِوى محيطِه الضَيق وبُؤرته التَي تتَرتب عَليها حياتك
هَاتِ قلَبك أُطبطب عَليه ، يا امَرأة خَاطت الحُزن فِي شَفتيها ،
أيُّ رَجَل زرَعَ فِي عَينيك طَعمَ المَوت ؟!

إنَي ابكِيكِ ،
أبكِي حُزنَي السَاكن فِي داَخَلك ،
أبكَي انكَسَاري الرَافِل فِي اثَوابكِ الدَافئه ،
يا امَرَأةً شَاءَت عُروبتَها ان تُضَعِفها / انَ تَخذَلهَا
ان تُطَوق هَشَاشَتها العَاطفَيه بالتنكِيل / بالإنَحَصار في خَيبتها
ان تَجَعلَها شَمَاعه لُكَل خَطاَيَا الأَرض ، وكَوارَث الطَبيعه

يا إمَرَأة ،
هَات دَمَعتك المُنسَابه ، دعَيني ازَرَع بَها ارَضَاً من الزَيتون
دعَيني أرَى فيَها ميَلاداً جَديدَاً للَربيع العَربي ،

سَأكَون عُكَازَك الثَخين ، قومَي عَلى كَتَفي بمَا تحمَلين من ألَم
هَبِيني من امَومَتك طِبَ الامَهَات ، رُوَحَ الامَهاَت ، وَقار الامَهات فِي جَلاّل الصَلاة ،
ازرَعِي الأرَض وردَاً أحمَر ، كـ مُراهَقه لعَوب ، ناغِي اصَابع الفَرح قَبلِي حمَامتك البيضَاء
وأرسَلي بقَبلات الحُب صوَب السمَاء ،

يا امَرأَةً ،
صَارَ شَأنَها مَلَف قضَيتَي ،
فِي زَمَنٍ مَا ، كُنت ادَوس اَرضَاً لَم تُهدِينِي احتَرامِي ،
ورَجُلاً تقَدس فِي تَقديم نَفسَه للحَياه ،
فأهَديتهَم غيَاباً طَويل ، يلَيق بمَكَانة العَزاَء الذَي احمَل ،
مَشَيت عَلى وجَعي ذهَاباً وايَاباً ، ذهَاباً وايَاباً ، لأذَكرَك يا امَرأه اننَي حَين اتحَدث اليك لا اتحَدثُ مِن فَراغ ،
انا لا اُرَبت علَى ظَهرك لأجَعلَكِ كالطَفل المُعلق على كَتفي
انَا اُذَكَرك بأنَ خاتمَة النَسَاء العَربيَات كَانت وَاحده ،
حَددت خَيبتَهن مآسَي العَروبه والرجَال معَاً ،
إنِي اُخبرَك يا امَرأه عَن حُب منَقوص ،
أطَرافه بُترَت وانَسحَبت بكَرامَتها بعيداً عنه ،
عَن حُب كَان دائري ، لا يحمَل الا وجَهاً واَحد ،
نَدور فِيه واكَفنا مفتَوحه وجَافه ، لا نَمَلك خَياراً فِي الإلتَفَاتِ لغَيره ،
سمَعت الكَثير ممَن يتحَدث عَن عَارك وعَن عوَرتك وعَن عِطرك ووَجَهك وكَفَك وعَذريَتك
عَن شَرَفك ومَاضَيك ومُستَقبلك وعَينيك وشَعرك وحتى اضافَرك
سَمَعت الحَديثَ يغتَابك ، والنَميمَه تنمُ عنَك كَثيراً ، حتَى دعَوتَ الله لَها بالجَحيم
سمَعت الافَواه الفَضَفَاضه تلَوكُ جَسَدك ،
والأيَدي المُتطَاوله ، تُكممَك / تُكفِنك بالسَوَاد حَيناً ، وتُعرِيكِ حَيناً آخر ،
يا امَرأة ، الحَياة لَيست منَ خيارَاتها المُتوَفره ،
لا تَبكِ حُزنَاً ياحَبيبَتي ، فَلا رَجُل جَثى علَى رُكبتيه ليلتقَط دمَعَتك قَبل ان تَسقط
هَاتِ يدِيك ، امَنحك جَوَلة تَحتَ المَطر ، تغَسل عَنك سَقمَك ،
واذيَقك حَلَوى بنَكهة التَوت ، صُنَعت لأجَلك ، لأجَل الطِفلة التَي تسَكنك
لأرُشَك برذاَذ العَطر ، لتَصحو النشَوة فِي داَخَلك / يصَحو عُنفوانك

حَدثَيني !
كَيف تُرديَن ان نبَدأ فِي الحَياة مِن جَديد ،
كَيف لَصَفحتَك البيضَاء ان تَبدو ؟
أي طِفلَة تُريديَن ان تُبعَث من جَديد ،
قَيسَي مُحيط اَحلامَك ، وطُوَل مُستَقبلك ،
لأمنَحَك مُوديَلاً يَليق بِكِ ، بكرآمَتَك ،

سَأخيطُ لَكِ بيَدي هَاتيَن فرَحَتَك ، واهَديك وَشَاحَاً من الارَاَده يَحَميك وعَثاء طريقك
سأحَمل حُزنَكِ مَعي ، فِي حَقيبتَي ، بعَيداً عَنَك ،
سأتَحَايل عَليه ، حتَى أُلقيه في مُنتَصف الزَحَام لَيضَيع فلا يَعود اليك
دعَينَي امَحَو الأذَى عَن طرَيقَك ،
فَأكَون عَامَلة نَظَافَة للمَاضِي ، امَسَح سَوادَه عَن زُجَاجك
وطَبيبَه تُحَسن تخَدير قَلبَك بمَورفين السكَينه
وجَليسَة لَـ رُوحَك ، فلا تَعَودي لَوَحدتَك وصمَتك ولا تتكَالب علَيك اشَباح الحنين ،
،

هَاتِ يَدك اُداَويكِ يا امَرأة حَزينه ، تُذكَرنَي كُل يَومٍ انَي إمَرَأه





الموضوع الأصلي : يَا اَمَرأةً ، تُذَكرُني كُلَ يَوم أنِي إمرَأه ، // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : الرمال العربية






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top