الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


مثقف دوت كوم :: الأقسام الإسلامية :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة

شاطر

الثلاثاء 12 يناير 2016, 7:41 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 350
تاريخ التسجيل : 11/01/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: استشعرها جيداً عندما سخر نسوة المدينة


استشعرها جيداً عندما سخر نسوة المدينة



استشعرها جيداً

عندما سخر نسوة المدينة. من إمرأة العزيز ...دعتهن وأعطت كل واحدة

منهن سكيناً وعندما خرج عليهن يوسف عليه السلام أصابهن الذهول

لدرجة أنهن قطعن أيديهن دون شعور بالألم !!

ألهذا الحد كان يوسف جميلاً !!

لحظة من فضلك


استشعرها جيداً


عيون شاخصة.. يد تجرح ... دم ينزف .. ولا ألم!! لشدة الجمال الذي

يرونه أمامهن إنه أمر مدهش حقاً.! تفسير ماحصل أن أعينهن عندما

تلذذت بمنظر جمال يوسف تعطل الإحساس عندهن بكل شيء مؤلم

ولا غرابة فيوسف أعطاه الله نصف جمال الكون..

بقي السؤال الأهم

وهو الشاهد !!

كيف ستكون اللذة عند رؤية رب الجمال ومن خلق الجمال كله ؟؟

{ وُجُوهٌ يَوْمَئِذ نَّاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ }

إن أعظم لذة خلقها الله هي رؤية وجهه الكريم وبالمقابل .. أعظم عذاب

أن تحرم من رؤيته اقرأ

{ كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ }

ليس في هذه الدنيا كلها مايستحق أن نخسر أعظم لذة.. رؤية الله

إن الكلمات لتعتذر عن الوصف . عندما ترى إلهك وخالقك والذي أوجدك

من العدم.. إلهك الذي كنت تعبده لسنوات .. تناجيه في جوف الليل..

تخشاه في خلوتك.. تسجد له وتدعوه.. أخيراً ستراه ما أجمل تلك الساعة

أسأل الله أن يجعلني وإياكم ممن يتنعمون برؤية وجهه الكريم بكرة

وعشياً في الفردوس الأعلى من الجنة من غير حساب ولاعقاب

. اللهم لاتحرمنا بذنوبنا لذة النظر إليك يا الله

انشرها لتشتاق النفوس إلى خالقها .





الموضوع الأصلي : استشعرها جيداً عندما سخر نسوة المدينة // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : رغودة






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top