الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


مثقف دوت كوم :: الأقسام الإسلامية :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة

شاطر

الثلاثاء 12 يناير 2016, 7:34 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 350
تاريخ التسجيل : 11/01/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: الحكمة من البلاء وما يشرع عند وقوعه


الحكمة من البلاء وما يشرع عند وقوعه



 

البلاء من سنن الله الكونيه القدريه قال تعالى(ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين)
والبلاء من الله للمؤمن والكافر.فهو للمؤمن عقوبه تخفف عليه العقاب في الاخره.او تكفر سيئاته او رفع درجاته او اختباره لايمانه والصبره.واما الكافر فهو عقوبه لكفره وعصيانه.
ومرد ذلك الى تقدير الله.فقد يبتلي طوائف وغيرهم اسوا منهم وقد يبتلي المؤمن ويمهل الكافر او يعجل جزاءهم فينعمهم.بل يعفو عن كثير فلا نقيس ذلك بعقولنا بل الامر والحكمه الله البالغه التي تخفى عنا.
اما السبب الاساس للبلاء فهو ذنوب والعباد وعصيانهم وكفرهم يدل عليه الخبر الصادق من رسول الله.

**

والابتلاء المؤمنين والصالحين حكم وفوائد منها***

1-انه دليل الايمان فقد سئل النبي :أي الناس ابتلاء؟قال:الانبياء ثم الصالحون ثم الامثل فالامثل من الناس يبتلى الرجل على حسب دينه فان كان في دينه صلابه زيد في بلائه.وان كان في دينه رقه خفف عنه)
----------------------------------------------------------------------------------------------2-انه علامة محبة الله للعبد.قال (ان الله اذا احب قوما ابتلاهم)
----------------------------------------------------------------------------------------------3-انه من علامات ارادة الله الخير لعبده.قال (((اذا اراد الله بعبده الخير عجل له العقوبه في الدنيا))) رواه الترمذي
----------------------------------------------------------------------------------------------4- انه كفارة للذنوب وان قل.قال ((مامن مسلم يصيبه اذى شوكة فما فوقها الا كفر الله بها سيئاته كما تحط الشجره ورقها)) متفق عليه.


***واذا وقع البلاء بتقدير الله فان المشروع للمسلم**

1- الصبر:وعدم التسخط والشكوى وقول الدعاء المشروع(انا لله وانا اليه راجعون.اللهم اجبرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها)
2-الرضاء بالقضاء:فان الله لايقدر الا لحكمه وخير.والادله السابقه تؤكده.
3-الشكر:وهو اعلى الدرجات.ودليل تمام التسليم.ولا يحمد في المكروه الا الله.
4-الصبر والرضاء والشكر.دلاله قوة ايمانك بالقدر خيره وشره.وبان ماصابك لم يكن ليخطئك.وما اخطاك لم يكن ليصيبك.ودليل الايمان بحكمة الله البالغه.

كما يشرع دفع البلاء والسعي في ذلك ان كان مما يدفع ومن وسائل ذلك:
1- التوبه الى الله.فان الرجوع الى الله يرفع البلاء مثلما تجلبه المعاصي.
2- الدعاء والتضرع الى الله برفع البلاء وان يوقن الاجابه ولا يستعجل.
3- قراءة الاوراد والادعية واذكار الصباح والمساء فانها توقف البلاء او تخففه وتاثير هذه الاذكار يزيد وينقص باذن الله بامرين:

1- الايمان بانها حق وصدق وانه نافعه باذنه.
2- ان يصغي لها وقلبه حاضر لانها دعاء والدعاء لايستجاب من قلب غافل لاه كما صح عن النبي.

ومن اعظم الوسائل لدفع البلاء: قراءة القران بغرض الاستشفاء من المرض وكل ايات القران شفاء.

ومن ذلك سورة البقره قال (في فاتحة الكتاب شفاء من كل داء)) سبع مرات.


اللهم انا نسالك العفو والعافيه*





الموضوع الأصلي : الحكمة من البلاء وما يشرع عند وقوعه // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : رغودة






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top