الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات مثقف دوت كوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات مثقف دوت كوم :: منتديات مثقف دوت كوم العامة :: المنتدى العام للمواضيع العامة

شاطر

الإثنين 28 ديسمبر 2015, 12:35 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 998
تاريخ التسجيل : 27/12/2015
التقييم : 3000
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-bnat.com
مُساهمةموضوع: فقاعة صابون


فقاعة صابون



انقلاب الأيام علينا وأغنية عاشقة لم يسمعها الأحباب بعد
لِتبقى لحظات لم يكتبها ديوان شِعر .! لأن اختلطت فيها المشاعر
فيبدو لنا الوقت في حالة ضباب ، هل نحنُ في الماضي أم في الحاضر .؟
فالكلمة التي نفهمها تلك التي تلمس أشياء القلب
والمعاني التي تقف بين العُمر والعُمر هي الأحاسيس التي تجاوزت الأسوار والمدارات واللّغات .

فُقاعة صابون




تظهر ، ترتفع وتنطفئ ثم تتلاشى ....
أجزاء كثيرة مُتناثرة في أرواحنا لها حس ومعنى ونغم وتعب وقلق ، أشبه بِقطعٍ ثمينة في صُدورنا لكنها تصدأ إذا خرجت أو وصلت لِقُلوبٍ ما .!
رُغم أنها تلاشت في وقتها لكنها ظلَّت على الوعد وكآبة لا تنتهي ، فالبعض يحسبها بالمشاعر والبعض يحسبها بالذكريات
والبعض الأخير يحسبها بالعذابات وتبقى ترسُّبات لم يذكرها النسيان .
فنحنُ نحرص أن نُعيد الألم الأول في حياتنا ونستحضر كُل جزء بما حمل حتى يملأ الصّدر بالكدر
وإن استرجعنا الفرح الأول فالآه تتمدَّد وتتنهَّد في الأعماق ولا مفرَّ من هذا الأثر ولا مهرب من هذا المشهد .!
فتلك الفُقاعة الصغيرة تكبر فينا وتلتهم أشياء جميلة ولا تُعطينا كلمة السّر لِنفتح بوابة النسيان لِنعيش في سلامٍ وأمان
يبدو الأمر في غاية الصُّعوبة ولكنهُ ليس من المُستحيلات .!
تباريح الحياة تحتاج إلى رعايةٍ خاصة وكأننا نتعامل مع طفلٍ صغير أو شيخ مُسن
وبعضها أكبر من الغُفران فيغيب كُل شيء في دُروبٍ لا تعرف النهاية
فُقاعة صابون تُلزمنا أن نرى ما بِداخلها أو نقترب إلى عالمها أو نتلافى سُقوطها لكن كُل منا في طريق .





الموضوع الأصلي : فقاعة صابون // المصدر : منتديات مثقف دوت كوم


توقيع : الرمال العربية






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات مثقف دوت كوم

www.mothaqf.com



Top